المتحف المصري الكبير

المتحف المصري بهضبةالاهرامات

أحتفل معنا بافتتاح المتحف المصري الكبير

انها فعلا اثارة كبيرة جدا لا تحدث الا قليلا في التاريخ البشريّ . بكل شغف و اثارة ، ينتظر الملايين من المصريين، افتتاح المتحف المصري الكبير، أضخم  متحف بالشرق الأوسط، في ظل الاهتمام الذي توليه القيادة السياسية لهذا المشروع القومي الذي وضعته كأحد أولوياتها ضمن رؤيتها الإستراتيجية التنموية، حيث من المنتظر أن يُغير خريطة السياحة العالمية لما يملكه من معالم آثارية من عبق التاريخ تعبر عن الحضارة المصرية.

معلومات عن المتحف المصري الكبير:

المتحف المصري الكبير أو ‏ يقع على بعد أميال قليلة من غرب القاهرة بالقرب من أهرام الجيزة. ويتم بناؤه ليكون أكبر متحف في العالم للآثار، ليستوعب 5 ملايين زائر سنويًا. بالإضافة لمباني الخدمات التجارية والترفيهية ومركز الترميم والحديقة المتحفية التي سيزرع بها الأشجار التي كانت معروفة عند المصري القديم. وقد أطلقت مصر حملة لتمويل المشروع الذي تقدر تكلفته بحوالي 550 مليون دولار، تساهم فيها اليابان بقيمة 300 مليون دولار كقرض ميسر، لكن أول محاولة لجمع المال اللازم لبناء هذا الصرح العملاق، تمثلت في المعرض الجديد للآثار المصرية في متحف الفنون في مدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، تحت شعار “توت عنخ أمون والعصر الذهبي الفرعوني”. ومن المقرر أن يضم المتحف أكثر من 100,000 قطعة أثرية من العصور الفرعونية، واليونانية والرومانية، مما سيعطي دفعة كبيرة لقطاع السياحة في مصر.

أين يقع المتحف المصري الكبير :

يعتبر المتحف المصري الكبیر واحداً من أكبر متاحف العالم، فھو أكبر مشروع حضاري وثقافي عالمي یتم تنفیذه في الوقت الرهن.  تم تصمیمه لیكون بمثابة بوابة عبر الزمن لتتلاقى حضارة ٥۰۰۰ عام مع الحضارة الحدیثة.

تم بناء المتحف المصري الكبیر في موقع متمیز على الھضبة الواقعة بین الأھرامات والقاھرة الحدیثة، مما یتیح الفرصة لزائریه لمشاھدة أھرامات الجیزة الثلاثة من خلال الواجهة الزجاجية المبهرة ببهو مدخل المتحف المصري،حیث یبلغ إجمالي مساحة المتحف حوالى ٥٠٠٫۰۰۰ متر مربع ویغطي المبنى نحو ۱٦۸٫۰۰۰ مترمربع، ویضم نحو ۱۰۰ ألف قطعة أثریة یتم عرضھا للعالم لأول مرة.  

المتحف المصري الجديد ليس متحف فحسب، بل صمم ليكون مجمعاً ثقافياً سياحياً ترفيهياً ومركزاً للبحث العلمى ليكون قبلة للباحثين الأثريين من كافة انحاء العالم. يضم مخازن ومركز لصيانة وترميم الآثار بالإضافة إلى مساحات واسعة تشمل عدد من الفرص الإستثمارية الواعدة والمتمثلة في مركز للمؤتمرات، سینما حديثة، عدد من المحال التجارية ، مطاعم والكافتريات والساحات المكشوفة التى تصلح لإقامة الفعاليات الثقافية والترفيهية على خلفية بانوراما الأهرامات.​​

المتحف المصري الكبير
مدخل المتحف

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *